العمرة مختلفه هذا الموسم

العمرة مختلفه هذا الموسم
| بواسطة : admin | بتاريخ 7 مايو, 2019

وسط منظومة متكاملة من الخدمات والتيسيرات، أنتهت المملكة استعداداتها لموسم شعيرة العمرة، بالتزامن مع مطلع شهر رمضان المبارك لذلك العام، واستعدت الجهات المقصودة، لاستقبال وفود الرحمن، الذين يأتون من كل مناطق المعمورة، نحو مكة المكرمة، والمدينة المنورة، لأداء شعيرة العمرة، وزيارة مسجد الرسول الكريم، عليه الصلاة والسلام، ويحدث كل ذلك، وسط توجيهات مشددة، ونصائح صريحة، من قبل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب النيافة الملكي صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله -، لكل الشركات المقصودة، بادخار الخدمات للمعتمرين والزائرين، وتيسير إجراءاتهم وتقديم كل الإعانات التي تسهل لهم تأدية مناسكهم.

قد لا نفتقر أن نتحدث كثيراً عن مشقات المملكة، في تهيئة مكة المكرمة، والمدينة المنورة، لاستقبال ضيوف الرحمن، فهذه الأتعاب جلية وجلية، ويعلمها “القاصي” قبل “الداني”، الذين أجمعوا على أن انتباه القيادة الرشيدة بالأماكن المقدسة، يتنامى عاماً عقب آخر، ليس لسبب، إلا أن المملكة تسخر لهذا كل الإمكانات البشرية والعينية والفنية، لتهيئة المناخ لأداء طقوس شعيرة الحج والعمرة كل عام، وسط أجواء وروحانيات مفعمة بالإيمان الذي يسكن القلوب.

ويجسد مشروع توسعة المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريفين ذروة انتباه القيادة الرشيدة بالأماكن المقدسة، انطلاقاً من إيمانها العميق بأن هذا أمانة شرفت بها تلك الجمهورية، فتحملت مسؤولياتها، حتى بحسب الله سبحانه وتعالى قيادتها للإنفاق على ذلك الشغل الجليل، تأديةً للواجب واضطلاعاً بالمسؤولية، دونما انتظار إمتنان أو إطراء من واحد من، وإنما رجاء المثوبة والأجر نحو الله سبحانه وتعالى واحتساب ما يملك بخير الإجراءات وصالحها، وتيسير تأدية المسلمين مناسكهم وتوفير الأمن والطمأنينة لهم، ويجسد تلك الإعتناء والرعاية واقع الحرمين الشريفين الذي لمسه ويلمسه المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها.

وفي ذلك العام، استنفرت شركات الجمهورية، كل إمكاناتها، لاستقبال الموسم الرمضاني، بخطط عمل متكاملة، تبدأ في مختلف المنافذ، التي تجند طاقاتها المتغايرة، لتيسير دخول ضيوف الرحمن بأسرع وقت محتمل، وايضا مغادرتهم في أعقاب تأدية شعيرة العمرة بكل يسر وسهولة، ومروراً بدور الإيواء الفندقي، وخدمات المعيشة والتنقل، وتقديم خدمات أخرى متعددة على طوال الوقت، وسط أجواء آمنة، وهو ما يبشر بموسم زيارة البيت الحرام ناجح بإذن الله.

ولعل ما يشعر به الحاج والمعتمرون من طمأنينة وسكينة وراحة فكر، ويعبرون عنها خلال وجودهم في المملكة، وبعد مغادرتها سالمين غانمين إلى بلادهم، خير دليل على أن ضيوف الرحمن على مدار العام، يقعون في بؤرة انتباه حكومة خادم الحرمين الشريفين، بجميع أجهزتها ومؤسساتها المقصودة، وليس في ذلك منّة أو تفضل، بل هو لازم تقوم به المملكة في تباهٍ وفخر تجاه ضيوف الرحمن.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة maan الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.